صحة

أعراض الجفاف ونصائح للوقاية مع ارتفاع الحرارة

يحدث الجفاف عندما تستخدم أو تفقد سوائل أكثر من التي تتناولها ولا يوجد ماء كافٍ أو سوائل أخرى كافية في جسدك لأداء وظائفه الطبيعية، وإذا لم تعوض السوائل المفقودة، فستُصاب بالجفاف.

أي شخص مُعرض للإصابة بالجفاف، ولكن لا تكون الحالة خطيرة إلا لدى الأطفال الصغار وكبار السن، ويعتبر الإسهال والقيء الحادان أكثر أسباب حدوث الجفاف شيوعًا بين الأطفال الصغار. من الطبيعي أن يمتلك البالغين الأكبر سنًا كمية أقل من الماء في أجسامهم، وقد يعانون من حالات مرضية أو يتناولون أدوية تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالجفاف.

وهذا يعني أن حتى الأمراض البسيطة، مثل العدوى التي تصيب الرئتين أو المثانة، يُمكن أن تؤدي إلى الجفاف لدى كبار السن، كما يُمكن أن يحدث الجفاف لأي فئة عمرية، إذا لم يتناول الشخص كمية كافية من الماء في أثناء الطقس الحار خاصة إذا كان الشخص يمارس تمارين رياضية قوية، وقد تتمكن من معالجة الجفاف البسيط أو المعتدل من خلال شرب المزيد من السوائل، أما الجفاف الشديد فيحتاج إلى علاج طبي فوري.

أعراض الجفاف

لا يعد العطش دائماً مؤشراً مبكراً على حاجة الجسم إلى المياه، ولا يشعر العديد من الأشخاص، ولا سيما كبار السن، بالعطش حتى يُصابوا بالجفاف بالفعل. لذلك، من المهم أن تزيد من شرب المياه في الطقس الحار، أو عندما تكون مريضاً.

قد تختلف علامات الجفاف وأعراضه أيضاً وفقاً للعمر.

الرضع أو الأطفال الصغار

  • جفاف الفم واللسان.
  • عدم نزول دموع عند البكاء.
  • جفاف الحفاضات ثلاث ساعات.
  • عينان وخدان منخمصان.
  • الفتور أو التهيج.

البالغون

  • العطش الشديد.
  • انخفاض عدد مرات التبول.
  • بول داكن اللون.
  • الإرهاق.
  • الدوخة.
  • التشوش.

أسباب الجفاف

في بعض الأحيان يحدث الجفاف نتيجة أسباب بسيطة: عدم الشرب الكافي للسوائل بسبب المرض أو الانشغال، أو بسبب نقص الحصول على مياه الشرب الآمنة عند السفر أو الذهاب للتجول أو المخيمات.

تتضمن الأسباب الأخرى للجفاف ما يلي:

فرط التعرُّق.. يفقد الإنسان الماء عن التعرُّق. في حالة ممارسة النشاط القوي وعدم استبدال السوائل المفقودة في أثناء استمرار الممارسة، يُصاب الشخص بالجفاف، كما يزيد الطقس الحار والرطب مقدار التعرُّق ومقدار فقدان السوائل.

الإسهال، القيء.. الإسهال الحاد البالغ، بما يعني الإسهال الذي يخرج فجأة وبقوة، يمكن أن يؤدي إلى فقدان بالغ للماء والكهارل في وقت قصير للغاية، وفي حالة الإصابة بالقيء مع الإسهال، يفقد المريض المزيد من السوائل والمعادن.

الحمى.. وبشكل عام، كلما ارتفعت درجة الحمى، زادت حالة الجفاف، وتتفاقم المشكلة في حالة الإصابة بالحمى بالإضافة إلى الإسهال والقيء.

التبول الزائد.. قد ينتج هذا بسبب الداء السكري غير الخاضع للتشخيص أو العلاج، كما أن بعض الأدوية، مثل مدرات البول وبعض أدوية ضغط الدم، يمكن أيضاً أن تؤدي إلى الجفاف وبشكل عام بسبب أنها تؤدي إلى التبول الزائد.

الوقاية من الجفاف

للوقاية من الجفاف، ينبغي شرب الكثير من السوائل وتناول الأطعمة الغنية بالماء مثل الفواكه والخضراوات، يكون جعل الشعور بالعطش المؤشر المثالي اليومي الدليل الإرشادي الملائم لدى الأصحاء.

وقد يحتاج الأفراد لتناول المزيد من السوائل في حالة الإصابة بالحالات مثل ما يلي:

الطقس الحار أو البارد.. يحتاج الإنسان إلى شرب المزيد من الماء في الطقس الحار أو الرطب للمساعدة في تقليل درجة حرارة الجسم واستبدال ما يفقده في أثناء التعرُّق، وقد يحتاج الإنسان لمزيد من الماء أيضاً في الطقس البارد لمقاومة فقدان الرطوبة بسبب الهواء الجاف وخاصةً مع الارتفاعات الكبيرة.

القيء أو الإسهال.. إذا كان الطفل مصاباً بالقيء أو الإسهال، ينبغي إعطاؤه المزيد من الماء أو محلول معالجة الجفاف الفموي عند ظهور أولعلامات المرض، ولا يجوز الانتظار إلى حدوث الجفاف.

التدريبات الشاقة.. بشكل عام، يُعد بدء ترطيب الجسم وترويته قبل التدريبات الشاقة إجراءً مثالياً، كما أن إخراج الكثير من البول الصافي الخفيف مؤشر جيد على جودة تروية الجسم، وفي أثناء التدريبات، يمكن تناول السوائل على فترات منتظمة والاستمرار في تناول الماء أو غيره من السوائل بعد انتهاء التدريبات.

المرض.. يُصاب البالغون الكبار في معظم الحالات بالجفاف بسبب الحالات المرضية البسيطة، مثل الإنفلونزا والتهاب الشعب الرئوية أو عدوى المثانة، وينبغي التأكد من شرب المزيد من السوائل عند عدم الشعور بحالة صحية جيدة.

علاج الجفاف

العلاج الفعال الوحيد للجفاف هو استبدال السوائل المفقودة، وأفضل طريقة لعلاج الجفاف تعتمد على العمر وشدة الجفاف وسببه.

بالنسبة إلى الرُّضع والأطفال الذين أصيبوا بالجفاف بسبب الإسهال أو القيء أو الحُمّى، استخدِم محلولَ معالجة الجفاف الفموي بدون وصفة طبية، وتحتوي هذه المحاليل على الماء والأملاح بنسب محددة لتجديد السوائل.

ابدأ بنحو ملعقة صغيرة (5 ملليلترات) كل دقيقة إلى خمس دقائق، وتزيد قدر الإمكان، وقد يكون من الأسهل استخدام محقنة للأطفال الصغار للغاية، ويمكن إعطاء المشروبات الرياضية المُخفَّفة (مشروب بديل للماء يحوي مصادر للإمداد بالطاقة) للأطفال الأكبر عُمراً.

يمكن لمعظم البالغين المصابين بالجفاف البسيط إلى المتوسط نتيجة الإسهال أو القيء أو الحُمّى تحسين حالتهم عن طريق شرب المزيد من الماء أو السوائل الأخرى.

إذا كنت تعمل أو تمارس الرياضة في الهواء الطلق خلال الطقس الحار أو الرطب، فالماء البارد هو أفضل حل.. المشروبات الرياضية التي تحتوي على الكهارل ومحلول الكربوهيدرات قد تكون مفيدة أيضاً.

المصدر الشرق

اظهر المزيد

admin

مدير موقع و قناة أوراس تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى